سياسة الخصوصية Privacy policy

سياسة الخصوصية Privacy policy لموقع عالم الطبيعة

الخصوصية وبيان سريّة المعلومات

نحن في موقع عالم الطبيعة نتفهم اهتمامكم ومخاوفكم بما يتعلق بخصوصية معلوماتكم وبياناتكم على شبكة الإنترنت, ومن أجل ذلك قمنا بإعداد هذه السياسة لكي نبين لكم آلية التعامل مع بياناتك ومعلوماتكم , وإذا كان لديكم أي استفسار بخصوص ذلك فلا تترددوا بالإتصال بنا من خلال نموذج اتصل بنا بالموقع أو تواصل معنا.

ملفات الدخول وعنوان بروتوكول شبكة الإنترنت

عند زيارة أي موقع على شبكة الإنترنت (بما فيه موقع عالم الطبيعة), يقوم السيرفر المضيف للموقع عادة بجمع بعض البيانات الهامة مثل بروتوكول شبكة الإنترنت (IP) الخاص بك , وتاريخ الزيارة, وزمن التصفح, ونوع المتصفح, والصفحات التي تمت زيارتها, وعناوين الموقع التي دخلت منها للموقع , والروابط التي ضغطت عليها داخل الموقع. يتم جمع هذه المعلومات بهدف تحسين تجربة المستخدم ولا تتضمن أي معلومات شخصية على الإطلاق.

الكوكيز أو الملفات المؤقتة أو ملفات تعريف الارتباط

نستخدم في موقع عالم الطبيعة ملفات الكوكيز أو الملفات المؤقتة , وذلك لتخزين بعض المعلومات الهامة عن تفضيلات الزوار , بهدف تخصيص وتحسين تجربة التصفح والمستخدم بما يتناسب مع تفضيلات الزائر ونوع المتصفح و غيره من العومل.

الأطراف الثالثة أو الأطراف الخارجية

من الممكن لبعض الأطراف الخارجية كجوجل والفيسبوك وتويتر وغيرها , استخدام ملفات الكوكيز لتخصيص تجربة التصفح لمستخدم بعينه , وذلك بالاستناد الى تفضيلاته , مثال على ذلك الإعلانات.


عن طريق الرابط التالي: http://www.google.com/privacy_ads.html يمكنك الإطلاع على كيفية استخدام Google لملفات تعريف الارتباط في الإعلانات , والتنصل من استخدام ملفات الكوكيز بالنسبة لجوجل, كما تقوم العديد من الأطراف الثالثة باستخدام الكوكيز لتحديد مدى نجاح إعلاناتهم أو لتخصيص تلك الإعلانات بحيث تتوافق مع تفضيلاتك. من المهم معرفة أن موقع عالم الطبيعة لا يستطيع الوصول أو التحكم أو مراقبة ملفات الكوكيز المستخدم من قبل تلك الأطراف الثالثة.

يمكنك دائماً زيارة الموقع المعني للتعرف على سياسة الخصوصية وجمع المعلومات الخاصة به والاستفسار عن كيفية تعطيل استخدام البيانات. كما أن سياسة الخصوصية الخاصة بموقع عالم الطبيعة قد لا تنطبق على تلك الأطراف الثالثة.

في حال رغبتك في تعطيل ملفات تعريف الارتباط أو الكوكيز فيمكنك فعل ذلك من خلال المتصفح الخاص بك , ولفعل ذلك قم بالحصول على هذه المعلومات من خلال الموقع الخاص بالمتصفح أو بالتواصل بشكل مباشر مع المطورين.

تسجيل الدخول عن طريق شبكات التواصل الإجتماعي

قد تضطر في بعض الأحيان للتسجيل الدخول الى أحد مواقع التواصل الإجتماعي وفي تلك الحالة سنقوم بجمع بعض البيانات مثل إسمك, صورتك الشخصية, رقم تعريف حسابك, والبريد الإلكتروني الخاص بك وموقعك في حال أدخلته.

سياسة التعليقات على الموقع

عند كتابة تعليق على موقع عالم الطبيعة , سنقوم بجمع بعض المعلومات الضرورية, إما عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي أو التي أدخلتها بنفسك, كما يتم حفظ الصورة الشخصية ليتم استخدامها في التعليق.

يتم عرض جميع المعلومات التي تدخلها في مربع التعليقات بما فيها الوقت والتاريخ ونص التعليق , باستثناء بريدك الإلكتروني في الموقع وهي تعتبر ملكية خاصة بك و لكن يمكن لنا استخدام نص التعليق فقط ضمن نفس الموقع أو التعليق عليه , كما أننا غير مسؤولين عن استخدامها من قبل زوار الموقع الآخرين في أي مكان آخر وبأي طريقة.

إننا في موقععالم الطبيعة لا نقوم بمشاركة أي من بياناتك الشخصية مع أي طرف ثالث ونقوم فقط بعرض البيانات العامة على الموقع بجانب التعليق الخاص بك كما هو تم الإشارة إليه في الأعلى.

الإعلانات قد نستخدم في الموقع الإعلانات الربحية ( مثال على ذلك إعلانات أدسنس ) , وظهور تلك الإعلانات على موقعنا لا يعني تزيكيتنا لها أو أننا ننصح بها ولمزيد من المعلومات عن إعلانات جوجل يمكن الإطلاع على الرابط الخاص بسياسة إعلانات أدسنس من الرابط بالأعلى.

إفشاء المعلومات

أي معلومات تقوم بإدخالها في الموقع سيتم المحاظة عليها ولن يتم إفشائها لأي جهة خارجية, إلا إذا كان ذلك ضرورياً بموجب أي قانون أو عندما نعتقد عن حسن نية أن مثل هذا التصرف سيكون مطلوباً أو مرغوباً به قانونياً , أو للدفاع عن أو حماية حقوق الملكية الفكرية الخاصة بهذا الموقع أو الجهات المستفيدة منه أو بموجب أمر قضائي.

التعديلات على سياسة الخصوصية Privacy policy

إننا في موقع عالم الطبيعة نحتفظ بالحق في إجراء أي تعديل أو تعديلات عند اللزوم على بند واحد أو أكثر من شروط سياسة الخصوصية,

ختاماً , نود أن نشير مرة أخرى إلى أننا نتفهم مخاوفكم بخصوص الكيفية التي يتم بها التعامل مع بياناتكم ومعلوماتكم , ونحن نأمل أن تساعدكم هذه السياسة في فهم ذلك.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق