كلب الراعي الألماني

تعود أصول كلب الراعي الألماني إلى ألمانيا، وتم اكتشافه لأول مرة عام 1899 م، واشتهر في جميع أنحاء العالم منذ ذلك الحين بفضل ذكائه الحاد وإخلاصه الشديد وتفانيه في العمل وامتلاكه العديد من الصفات المرغوبة والمواهب المميزة، مما جعل البشر يحبونه ويفضلونه عن الكثير من أنواع الكلاب الأخرى.

كلب الراعي الألماني

تعرف معنا على هذه السلاسة الرائعة وعلى أبرز الصفات التي تتمتع بها..

أبرز صفات كلب الراعي الألماني

1- الذكاء الحاد

يتميز كلب الراعي الالماني بقدرته على التعلم السريع والقيام بكافة المهام الموكلة إليه، ولهذا تجده دائماً ما يرافق رجال الشرطة في كل مكان لقدرته على كشف المواد الممنوعة والمخدرات والألغام والمطاردة والبحث عن المفقودين وما إلى ذلك. وعادة ما يتم تدريبه لمساعدة المكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة بسبب قدرته الكبيرة على المساندة والدعم، ويتم تدريبه كذلك على المنافسة في المسابقات الرياضية للكلاب.

2- الصحة الجيدة

يتمتع الراعي الألماني بصحة ممتازة، ويمكن أن يعيش حتى 13 عاماً إذا قمت برعايته والاهتمام به، فهذا الكلب رياضي ونشيط ونادراً ما يعاني من السمنة. لكنه أيضاً عرضة للإصابة ببعض المخاطر الصحية مثل تشوه مفصل الفخذ وخلل تنسج المرفق والتهاب المفاصل والاعتلال النخاعي التنكسي وأمراض أخرى إذا لم تتم تغذيته بشكل سليم أو تم إهمال الرعاية البيطرية.

3- القدرة على التكيف

لعل من أشهر الأسباب التي تجعل هذا الكلب مرغوباً لدى الجميع، هي قدرته على التكيف مع أي نمط من أنماط الحياة. أي أنك لن تضطر لتغيير أسلوب حياتك عند اقتنائه، لأنه سيتقبل الوضع كما هو ويتلاءم معه. لكن الأفضل دائماً أن يعيش في مكان واسع يضم حديقة واسعة، فحتى وإن كان قادراً على التأقلم في المنازل الصغيرة، إلا أن ذلك سيتعبه كثيراً، مما سيضطرك لإخراجه يومياً لممارسة التمارين الرياضية والتفسّح.

قد يهمك أيضاً

4- الحركة والنشاط

يمتلك كلب الراعي الألماني مستويات عالية من الطاقة، ويمكنه قضاء يومه بالكامل في الهواء الطلق. لذا إذا كنت تحب الركض أو المشي لمسافات طويلة أو الذهاب لرحلات الصيد، فإن هذا الكلب هو أفضل رفيق لك. وإذا كان لديك أطفال في المنزل، فستجد أن الكلب يحب اللعب معهم طوال اليوم دون كلل أو ملل. لكن إذا منعته من الخروج والتفسح في الحديقة أو خارج المنزل، فيصاب بحالة نفسية سيئة وسيبدأ بالنباح طوال الوقت أو بتدمير أثاث المنزل.

5- حب العائلة

يشتهر الراعي الألماني بحبه الكبير للعائلة التي يعيش معها، ويشعر بالحزن إذا ما تم تجاهله أو تمت معاملته بقسوة، مما يؤدي إلى هروبه واختبائه عند اقتراب أحد منه. وأحياناً قد تلاحظ أن الكلب يختبئ منك رغم معاملتك الجيدة له، وقد يكون السبب هو تجربة سابقة تعرض لها من قبل شخص آخر وسببت له ما يشبه العقدة النفسية. لذا يفضل اقتناء الكلب منذ صغره لتدريبه بما يتناسب معك ومع نمط حياتك.

6- الإخلاص الشديد

يتمتع كلب الراعي الألماني بإخلاصه الشديد لصاحبه لدرجة أنه قد يضحي بحياته من أجلك. كما أنه مستعد دائماً لحمايتك من أي مكروه، وحماية أفراد عائلتك بسبب غريزته القوية التي تنبهه بالمخاطر قبل وقوعها، مما يجعله من أفضل الكلاب للحراسة. ومع هذا، يجب تدريبه وتنشئته بشكل مناسب لكي لا يصبح مفرط في الحماية.

7- الطاعة وسهولة التدريب

يمكنك تدريب الراعي الألماني بسهولة كبيرة مقارنة بأنواع الكلاب الأخرى، لأنه ذكي جداً ومطيع أيضاً، مما يتيح لك تدريبه على كل شيء مرتبط بحياتك وليس فقط على التمارين الرياضية والهجوم والمطاردة أو البحث والتنقيب أو الصيد.

8- تحمل الطقس

يمتلك كلب الراعي الالماني طبقة مزدوجة، طبقة تحتية سميكة، وطبقة خارجية كثيفة أو مستقيمة، مما يتيح له تحمل الطقس الحار والبارد. وعادة ما يقوم بحفر حفرة في الأرض إذا كان الطقس حاراً ليستلقي على التراب البارد.

9- التعايش مع الحيوانات الأخرى

بما أن الراعي الألماني ودود بطبعه، فإنه يتعايش مع بقية الحيوانات الأخرى طالما أنهم ترعرعوا معاً بشكل مناسب منذ الصغر، مثل القطط والكلاب الأخرى. وكذلك من الممكن أن يتعايش مع أنواع أخرى من الحيوانات ويقضي معهم أوقاتاً لطيفة.

10- حب الأطفال

تحب كلاب الراعي الألماني اللعب مع الأطفال، وتهتم بهم طالما تم تدريبها على ذلك منذ الصغر. لكن يجب عدم السماح للأطفال باللعب مع الكلب أثناء تناول الطعام أو إذا كان يرغب بالجلوس بمفرده، فالكلب يحتاج إلى بعض الخصوصية أحياناً.

أشياء يجب معرفتها قبل تربية كلب الراعي الألماني

1- يعد الراعي الالماني كلب حراسة، لذا فهو مستعد دائماً للهجوم والانقضاض على الفريسة. لذا يجب تدريبه في سن مبكرة للسيطرة على انفعالاته والتحكم بعدوانيته والطاعة لأوامرك. كما أن تنشئته في بيئة مغلقة تحرمه من اكتساب الخبرات اللازمة وتجعله انطوائياً وخجولاً وخائفاً على الدوام. ولذلك يجب اصطحابه بين الحين والآخر لرؤية بعض الأماكن الجديدة ومقابلة اشخاص وكلاب جدد بدون تفريط، وذلك لتعليمه كيفية الثقة بالنفس وعدم الخوف من مواجهة الآخرين.

2- يفضل دائماً تربية الكلب بسن صغيرة أو متوسطة لتدريبه على نمط حياتك، لأن تربية كلب كبير قد يرهقك ويسبب لك الكثير من المشاكل، خاصة إذا كان عنيف وعدواني بسبب تجاربه السابقة. ويجب أن تعرف أنه لا يمكن جمع الكلب مع الأطفال إلا إذا كان مدرباً، ولا يمكنه التعايش مع الحيوانات الأخرى إلا إذا كبر وترعرع معهم. لأنه لن يتقبل وجود كائنات أخرى تستقطب الاهتمام والرعاية سواه.

3- لا تترك كلب الراعي الألماني لوحده لأوقات طويلة لكي لا يصاب بحالة من القلق ويبدأ بتدمير أشياء المنزل، فمن غير الآمن تركه يتجول لوحده في أرجاء المنزل بدون قيود. بل من الأفضل أن يتم تجهيز غرفة تضم كل احتياجاته، إضافة إلى مجموعة من الألعاب المسلية والألعاب القابلة للمضغ لكي لا يشعر بالضجر. ويمكنك أن تترك أي شيء فيه رائحتك مثل قميص أو بنطال لكي لا يشعر بالوحدة.

4- احرص دائماً على اصطحاب كلبك للمشي في الهواء الطلق وممارسة التمارين الرياضية، فهذا يحسن من حالته النفسية ويعزز صحته الجسدية ويقلل من أعراض القلق التي قد تصيبه عند مغادرتك المنزل. وتذكر دائماً ألّا تربط كلبك في الحديقة بسلاسل أثناء ذهابك للعمل خاصة إذا كانت الشمس حارقة أو كان الطقس بارداً جداً. بل يجب أن تؤمن له مساحة مخصصة كما ذكرنا سابقاً لكي لا تكون العواقب وخيمة.

5- تجنب ضرب الكلب عند قيامه بفعل خاطئ، واستخدم أسلوب التجاهل وعدم التفاعل معه ليدرك الخطأ الذي قام به. ولا تحاول أبداً حبسه في صندوق أو قفص لمعاقبته لأن ذلك سيمنعه من الذهاب معك للعيادات أو لأي مكان آخر لأنه سيخاف وقتها من دخول الصندوق. وعندما تلاحظ أن كلبك يتصرف بجبن وخوف، فلا تطبطب عليه لكي لا يعتقد أنك موافق على هذا ويستمر في أسلوبه الخاطئ.

وختاماً، نأمل أن تكون قد استفدت من هذه المقالة وتعرفت على أهم صفات كلب الراعي الألماني لتعرف كيف تتعامل معه، وتنشئ معه صداقة قوية مليئة بالحب والمودة والوفاء.

إقرأ أيضاً
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -