علاج اكتئاب القطط

هل أنت هنا لأنك تبحث عن علاج اكتئاب القطط؟ من المؤكد أنك جئت هنا لأنك قلق بشأن قطتك التي تغيرت بعد سلوكياتها في الآونة الأخيرة، فقد تكون قطتك حزينة؟ ومنسحبة، أو لا تريد اللعب، ربما تتصرف أيضا بعدوانية أو على خلاف طبيعتها! حسنا، دعنا نتعرف على أسباب و طرق علاج اكتئاب القطط.

علاج اكتئاب القطط

القطط كائنات رقيقة وحساسة للغاية، تحزن تماما مثل البشر، وتمر بحالات مزاجية متعددة وفقا للظروف المحيطة، ومن ضمن هذه الحالات المزاجية الحزن والاكتئاب، ويعد تغير سلوك القطة هو أكبر علامة للدلالة على اكتئابها، فمثلا عدم رغبتها في اللعب، عدم تحديقها فيك لتحيتك، الانزواء، الانسحاب، التصرف بعدوانية، وغيرها من التغيرات السلوكية، لدرجة أنها قد تترك المنزل!

أسباب زعل القطط

علاج اكتئاب القطط

لكونها دوما تسعى للتدليل والحب، وتشعر بالغيرة لشدة حساسيتها، فإن أي تغير في معدل تدليلها أو الانشغال عنها، أو تغيير ظروف البيئة المحيطة سواء كان باختيارنا أو خارج عن إرادتنا فكل هذا قد يفضي إلى اكتئاب القطط، وإليك أشهر اسباب زعل القطط:

1- امتلاك حيوان جديد في المنزل: تشعر القطة حينها بأن مدى حبك لها قد قل، ولظروف انشغالك بالحيوان الجديد، ستشعر بأنها أصبحت أقل أهمية عندك، وأنك لم تعد تحبها كالسابق.

2- موت صاحب القطة: القطط عندما تحب، تحبُ بإخلاص شديد، لذا فقدانها لصاحبها لا يقل ألما عن ألم أي شخص منا بعد فقد شخص يحبه.

3- عدم الاستقرار النفسي في الأسرة: ككثرة المشاكل والصراعات، وكالطلاق، كل هذا يؤثر في نفسية القطة وسيؤدي حتما إلى اكتئاب القطط.

4- مولود جديد في المنزل: غالبا ما يتخذ الوالدان الجديدان قررا بالتخلي عن القطة بمجرد وصول مولود جديد، لخوفهم على المولود، ولكن ليس هذا دائما هو الخيار الأفضل، فيمكنك القيام بعدة طرق للحفاظ على سلامة المولود دون اللجوء إلى التخلي عن القطة، كالاهتمام بنظافتها جيدا جدا، وتقليم أظافرها جيدا حتى لا تجرح الطفل، والاهتمام بعلاجها قبل وبعد الولادة، للتأكد من عدم نقل أي أمراض أو عدوى للطفل، وطبعا قبل كل هذا يجب التهيئة النفسية للقطة حتى لا تصاب بالاكتئاب، والحديث إليها بشأن المولود الجديد، وتخصيص أوقات للعب معها أيضا.

5- ذهاب صاحب القطة إلى إجازة وتركها وحيدة.

6- أعمال البناء في المنزل: حيث يعد ذلك تغييرا في الروتين ونمط المعيشة الخاص بها، كما أن ذلك سيؤدي إلى بعض الفوضى، وإلى انشغالك عنها.

7- الأمراض العضوية: حيث أن الأمراض العضوية أحد أهم الأسباب المُؤدية إلى اكتئاب القطط، وذلك لأنها تشعر معها بالألم ففي حالات الخطيرة مثلا أو أي مرض عضوي آخر قد يصيب القطة، يؤدي هذا إلى إحساس بالألم وعدم قدرة على الحركة، وأحيانا فقدان الشهية، لذا يستحسن الذهاب إلى طبيب بيطري للتأكد من خلو القطة من أي أمراض عضوية أولا وفي حال تأكدنا من صحة القطة العضوية نقوم حينها باتباع بعض الاساليب النفسية لعلاج اكتئاب القطط.

وتقول الدكتورة "Hendrix" في أحد تقاريرها " أنه غالبا ما يوجد ألم أو مرض بدني يدفع القطة إلى الاكتئاب"، وتنصح أصحاب القطط الذين لا رجاء في تحسنهم، بالتظاهر بأن الأمر طبيعي أمام القطة حتى لا ينعكس حزنهم وشعورهم بالقلق عليها، وتوصي ايضا الأسر التي تفكر في القتل الرحيم بتأجيل قرارهم واتباع مناهج علاجية ثابتة، فقد يؤدي هذا إلى التحسن.

8- الزيادة في وزن القط، والتجاهل، أو الانشغال عن القط، أو الإحساس بالملل وضعف المناعة: كل هذه الأشياء تساهم أيضا في تعريض القطط للاكتئاب.

قد يهمك أيضاً
اقصى عمر للقطط
كيف اعرف ان قطتي تكرهني
كيفية التعامل مع القطط الخائفة

علامات حزن القطط

تصنف القطط بأنها كائنات انعزالية بعض الشيء، لذا يكون من الصعب تخمين ما إن كانت القطة حزينة، وتختلف علامات حزن القطط اختلافا واضحا وفقا لنوع القطة وشخصيتها، وبالطبع أنت ستكون ادرى الناس بسلوكيات ومشاعر قطتك، لذا سنعرض عليك هنا بعض العلامات التي إن وجدتها في قطتك ستشير إلى أن قطتك قد تكون حزينة:

1- تغير نبرة الصوت: كأن تصبح هادئة أو تشعر في صوتها بالبكاء أو رغبة في البكاء، أو تشعر من خلال صوتها بأنها حزينة، أو أن تلاحظ ارتفاعا في صوتها برغم أن قطتك بالعادة هادئة.

2- تغير لغة جسد القطة: كأن تقوم بحركات غريبة بأذنها أو تحريك معين للذيل بطريقة غريبة، أو تغير في شكل الفراء، فكل هذه إشارات تمكنك من معرفة أن القطة حزينة، ولكن الضابط في كل هذه التغيرات أن تكون مخالفة لطبيعة القطة، أي أنها تغير في سلوكها وليس من طبائعها.

3- كثرة النوم: في العادة القطط تحب النوم كثيرا، ولكن إذا كانت قطتك تنام أكثر من المعتاد بكثير أو قامت بتغيير مكانها المفضل للقيلولة، فهذه قد تكون إشارة على حزنها.

4- العدوانية: كأن تتصرف بعدوانية مع تخريب أو إصدار أصوات مزعجة وهذه ليست عادتها.

5- الانعزالية والخوف: بدلا من العدوانية يمكن أن تصبح القطة خائفة مائلة للانعزال، ولم تعد تحب اللعب أو الخروج، وبرغم أن معظم القطط الهادئة تخاف من الغرباء إلا أنه إذا كانت عادة قطتك اجتماعية فخوفها من الغرباء يعتبر علامة على اكتئابها.

6- الاختباء: فمن علامات حزن القطط أن تشعر القطة بفقدان الشغف لألعابها القديمة والأشياء التي كانت تستمتع بها وتلجأ بدلا من ذلك إلى الاختباء، إما في الأماكن المعدة للنوم أو للاختباء تحت الكراسي أو المنضدة والسرير، وتفضل في حالة الحزن هذه الحصول على بعض الخصوصية والاختلاء بنفسها بعيدا عن العيون.

مقالة هامة للغاية
تصرفات القطط ومعانيها

7- المظهر الرديء: القطط كائنات نظيفة جدا بطبعها فدائما ولا تحتاج إلى شخص يقوم بالعناية بها فغالبا ما تقوم تنظيف نفسها بنفسها والتخلص من الشعر الزائد وهكذا، لكن كون القطة مظهرها رديء، وعدم اهتمامها بالرعاية بنفسها، فقد تعتبر هذه علامة واضحة جدا على سوء حالتها المزاجية.

8- فقدان الشهية: كأن يقل عدد وجباتها أو تأكل بلا اكتراث، أو التوقف عن الأكل تماما وفجأة!

9- التبول في اماكن غير المخصصة: غالبا ما تلجأ القطة للتبول في اماكن غير المخصصة في حالة شعورها بالحزن والاكتئاب.

10- كثرة الخدش: غالبا ما تلجأ القطة لتكثيف خدش الأشخاص والأشياء والجدران والأرضيات في حالة الحزن الشديد، وذلك لتخفف عن نفسها الإحساس بالضغط النفسي والتوتر.

11- اضطرابات الأكل: والتي قد يتبعها زيادة في الوزن والإفراط في تناول الطعام، أو نقصان في الوزن وفقد للشهية.

لا تفوت قراءة
لماذا تأكل القطط صغارها

كيفية علاج اكتئاب القطط

هناك عدة خطوات يمكن باتباعها المساعدة في علاج اكتئاب القطط وتحسين الحالة المزاجية لقطتك:


1- الطبيب البيطري: يعد اللجوء إلى طبيب بيطري هو الخطوة الأولى التي لابد منها، للتأكد من صحة القط وخلوها من أي مشاكل عضوية، حيث أن المشاكل العضوية غالبا ما تسبب اختلال في مزاج القط.

2- في حالة سلامة القطة من الأمراض العضوية، استشر الطبيب لو من الممكن إعطاء القطة بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، مثل " diazepam " وال "fluoxetine" .

3- قم بتخمين الأسباب التي قد ادت لاكتئاب القطة وإذا كان من الممكن تعديلها فلا تتردد في ذلك، وبهذا تكون عالجت السبب والمرض وليس العَرَض.

4- العب مع القطة: مدة تتراوح ما بين 10 دقائق إلى ربع ساعة وكررها عدة مرات في اليوم، ولا تتوقع من قطتك استجابة سريعة، أو سرعة رجوعها للحالة المعتادة، ولكن ستشعر بتحسن بمرور بعض الوقت وأنها بدأت في استعادة صحتها النفسية، فقضائك وقت ممتع معها حتما سيخفف عليها ما تشعر به من ألم.

5- قم بخلق جو من المرح، وحاول مساعدة القطة على استعادة الروتين السابق الذي اعتادت عليه قبل الإصابة بالاكتئاب.

6- شجع قطتك على اللعب: فربما يكون سبب اكتئابها هو إحساسها بالملل.

7- وفر للقطط مكانا للتسلق: طبيعة القطط مختلفة عن طبائعنا فمعيشتهم الأساسية في البرية تعتمد على كثرة التسلق، لذا قم بتوفير أماكن خاصة لقطتك تناسب طبيعتها كحديقة المنزل مثلا، أو أدوات التسلق، أو صنع رفوف خاصة بها، وايضا إذا كانت قطتك مصابة بالصدمة النفسية مثلا لحصولك على حيوان جديد، فإن شعورها بالاستقلالية وأن لها أماكن خاصة بها تستطيع فيه قضاء بعض الوقت منفردة يساهم في تحسين آثار الصدمة النفسية للقطط.

8- الخروج للتنزه قد يساعد في بشكل كبير أيضا في علاج اكتئاب القطط.

قد يهمك أيضاً


الصدمة النفسية للقطط

ربما هو مصطلح غريب بعض الشيء وخاصة في مجتمعاتنا العربية، ولكن غرابته لا تعني استحالة حدوثة، فالقطط تصاب بصدمات نفسية كالبشر بل وتعاني من نفس أمراضهم النفسية وبعض الأعراض أيضا.

يعد تواجد القط في دولة بها حروب أو قصف ومعارك، وكذا فقدان القط لفرد من عائلته أو لصاحبه ومربيه من أشهر الأسباب التي قد تؤدي إلى الصدمة النفسية للقطط، وقد تظهر معها أعراضا غريبة مثل:

1- اضطرابات النوم.

2- الشعور بالانعزال.

3- فرط القلق و الخوف.

4- قيام القطط بتحريك ذيلها ولمسه بشكل غير مألوف.

5- اللهاث والارتجاف.

6- تحريك الأذنين بشكل غير طبيعي

7- اضطرابات الأكل التي قد تؤدي إلى حالة من زيادة في الوزن، أو فقدان في الشهية ونزول في الوزن.

8- خدش الأخشاب أو لعقها.

ويمكن الاستعانة بالطرق السابق ذكرها في علاج الاكتئاب للتخلص من الصدمة النفسية للقط، فقد تكون فعالة جدا في التعامل معها.

تربية الحيوانات الأليفة في المنزل، ليست بالمهمة السهلة أبدا، وخاصة إذا كانت قطة لتشابه حالاتها المزاجية معنا، فأنت تحتاج إلى بذل مجهود كبير للعناية بهذه الروح الرقيقة، ولكن في المقابل قطة واحدة سعيدة يمكنها أن تضفي على بيتك طابعا خاصا من المرح والحب والألفة.

إقرأ أيضاً
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -